مصر

وزير التعليم العالى يبحث إنشاء جامعة تكنولوجية بالتعاون مع معهد دون بوسكو



كتب وائل ربيعى

أكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى حرص الرئيس عبد الفتاح السيسى على الاستفادة من الخبرات الدولية ونقلها إلى مصر، خاصة فى مجال التعليم الفنى والتكنولوجى؛ لإعداد الكوادر الفنية المؤهلة للعمل فى شتى المجالات والتخصصات؛ للمساهمة فى دفع عجلة الاقتصاد القومى، وخطة التنمية المستدامة للدولة 2030.. جاء ذلك خلال لقائه صباح اليوم الاثنين مع الدكتور بيترو بينكى مدير معهد دون بوسكو بالقاهرة، والوفد المرافق له، بحضور الدكتور أحمد الحيوى مستشار الوزير للتعليم الفنى والتكنولوجى، بمقر الوزارة.

وأشاد الوزير بنموذج دون بوسكو فى مصر فى مجال التعليم الفنى، وأهمية التعاون معه فى ضوء ما تتمتع به من سمعة إيجابية ومتميزة على مستوى العالم؛ للنهوض بالتعليم الفنى والتكنولوجى فى مصر، خاصة فى إطار  اهتمام الدولة بالتعليم الفنى والتكنولوجى خلال المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أنه عقد اجتماعا أمس الأحد مع وزراء التربية والتعليم والتجارة والصناعة والسياحة والزراعة واستصلاح الأراضى  للتنسيق فى مجالات التعليم الفنى المختلفة، ووضع خريطة بكل احتياجات قطاعات الدولة من الفنيين المهرة فى المجالات الصناعية والسياحية والزراعية، وأنه جار إعداد دراسة كاملة على كل الصناعات؛ لإعداد وتأهيل الفنيين المدربين للعمل فى هذه المجالات، ووضع نظام دراسى وتعليمى يشجع الطلاب على الالتحاق بهذا النوع من التعليم ويسمح لهم بالخروج لسوق العمل بعد الدراسة لمدة عامين والعودة مرة أخرى للدراسة، موضحاً  أنه جار إعداد قانون للجامعات التكنولوجية فى مصر، معلناً عن إنشاء (3) جامعات تكنولوجية فى عام 2018 بمدن القاهرة الجديدة وقويسنا بالمنوفية وبنى سويف، و أننا نستهدف إنشاء (8) جامعات تكنولوجية على مستوى محافظات مصر، وذلك فى إطار الخطة الاستراتيجية للدولة.

وخلال اللقاء بحث عبد الغفار مع وفد دون بوسكو بالقاهرة  آليات مقترح إنشاء جامعة تكنولوجية بالقاهرة الجديدة بالتعاون مع دون بوسكو وجامعة تورينو الايطالية، وكذلك مناقشة نظام الدراسة المقترح؛ لتخريج فنيين تكنولوجيين، وأكد الوزير  توافر المبنى والمعامل والورش التى يحتاج إليها المشروع، وتسهيل كافة الإجراءات المطلوبة لدعم المشروع، بشرط توافر الشراكة مع جامعة تورينو الايطالية إلى جانب دون بوسكو، وكذلك الأساتذة الايطاليين لتدريب الطلاب وتأهليهم، والبرامج التعليمية المتطورة والمواكبة لأحدث أنظمة التكنولوجيا العالمية.

من جانبه أكد مدير معهد دون بوسكو بالقاهرة أن نظام الدراسة يستهدف تقديم خبرات تعليمية وتقنيات حديثة للحصول على أعلى مستوى من التعليم الفنى من أجل تنمية قدرات الطلاب وتحسين فرصهم لإيجاد مهنة مناسبة وبناء مستقبل ناجح، مشيراً إلى اهتمام الرئيس السيسى بالمدارس الصناعية وتطويرها فى مصر، وإعداد فنيين قادرين على اللالتحاق بسوق العمل سواء المحلى أو الدولى، موضحاً أن المعهد يضم 25 فصلاً للتعليم الثانوى الفنى والصناعى، وتنقسم المرحلة الثانوية بالمعهد إلى مرحلتين (الأولى) مدتها خمس سنوات، و(الثانية) مدتها ثلاث سنوات، وكلاهما فى مجالى الكهرباء والميكانيكا، موضحاً أنه يتم اتباع النظام الدراسى الايطالى، حيث يحصل الخريج على شهادتين مصرية وإيطالية معترف بهما قانونياً فى مصر وإيطاليا، وكذلك فى الاتحاد الأوروبى، مشيراً إلى أنه جار العمل بالتعاون مع جامعة تورينو  الإيطالية لفتح مجال الدراسة فى تكنولوجيا المعلومات لمواكبة التطورات العالمية فى مجال التكنولوجيا.

وفى ختام اللقاء تم الاتفاق على قيام الوفد بزيارة المقر المقترح لمشروع الجامعة التكنولوجية بالقاهرة الجديدة.

 


قد تقرأ أيضا