صحة

لهذه الأسباب.. المانجة مهمة بعد بلوغ سن اليأس

كشفت دراسة جديدة أجريت فى جامعة كاليفورنيا نتائج جديدة ومثيرة عن المانجو، مؤكدة أن تناول كأسين من المانجو فى اليوم كان لهما آثار مفيدة على ضغط الدم الانقباضى بين النساء الأصحاء بعد سن اليأس.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى “MedicalXpress”، ساعد استهلاك المانجو فى استرخاء الأوعية الدموية فى أقل من ساعتين بعد تناولها، وبالإضافة إلى ذلك أظهر بعض المشاركين تغييرات إيجابية فى إنتاج غاز الميثان، وهو مؤشر على التأثير المحتمل على تخمر الأمعاء.

وقال كبير الباحثين "روبرت هاكمان" مع قسم التغذية فى جامعة كاليفورنيا، "هذه أول دراسة تظهر التأثيرات الإيجابية  للمانجو على قلوب البشر". 

وأشار الباحثون، خلال الاجتماع السنوى للجمعية الأمريكية للتغذية Nutrition 2018 فى بوسطن، إلى أن المانجو تحتوى على مزيج من مادة البوليفينول، بما فى ذلك المانيفيرين، كيرسيتين، جالوتانين، وحمض الغليك، وهذه المركبات النشطة بيولوجياً قد تكون مسئولة عن تعزيز صحة الجسم والأوعية والدموية وضغط الدم الانقباضى.

ويشير ضغط الدم الانقباضى (العدد الأعلى فى قراءات ضغط الدم)، إلى مقدار الضغط الذى يمارسه الدم على جدران الشرايين عند ضرب القلب. 

وخلص الباحثون إلى أن المانجو فاكهة صحية للقلب قد تساعد فى لعب دور فى الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.