صحة

التعرض للضوء الأزرق لمدة 30 دقيقة يعالج ضغط الدم المرتفع

أفادت دراسة طبية حديثة بأن التعرض للضوء الأزرق يقلل من ضغط الدم المرتفع.

وأظهرت الأبحاث أنه بعد تعريض 14 رجلا صحيا للضوء الأزرق لمدة نصف ساعة انخفضت مستويات ضغط الدم المرتفع لديهم تماما، كما كان الحال مع الأدوية الطبية المعالجة، وتبين أن الضوء الأزرق يحفز إطلاق أكسيد النيتريك، الذى يقلل من ضغط الدم .

وكشف الباحثون فى جامعة (ساى)، بالتعاون مع أقرانهم فى جامعة (هاينريش هاينه) فى دوسلدورف بألمانيا، عن تعريض مجموعة من الرجال لـ450 نانومترا من الضوء الأزرق النقى لمدة 30 دقيقة، وهو ما يماثل جرعة يومية من أشعة الشمس، ولكن على عكس الأشعة فوق البنفسجية لا يسبب الضوء الأزرق السرطان .

وفى يوم مختلف، تعرض نفس الرجال للضوء الأزرق مع مرشح، والذى كان بمثابة عنصر التحكم، وتم قياس مستوى ضغط الدم ومعدل ضربات القلب وتدفق الدم وتصلب الشرايين خلال فترة التعرض للضوء وبعد ساعتين، وأظهرت النتائج أن الضوء الأزرق النقى يقلل من ضغط الدم الانقباضى عند الرجال بمقدار 8 مم زئبقى.

كما وجدت الدراسة أن الضوء الأزرق النقى يقلل من صلابة الشرايين لدى الرجال ويزيد من استرخاء الأوعية الدموية، ويرتبط كلاهما بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب، كما تسبب الضوء الأزرق فى ارتفاع مستويات أكسيد النيتريك، كما لم يكن للضوء الأزرق المتحكم فى الفلتر أى تأثير.

وقال الباحث "كريستيان هايس" من جامعة (ساى)، إن التعرض للضوء الأزرق يوفر طريقة مبتكرة للتحكم الدقيق فى ضغط الدم دون عقاقير طبية معالجة، وهو ما سيكون مفيدا بشكل خاص لأولئك الذين لا تتمكن العقاقير الطبية التحكم فى مستويات ضغط الدم المرتفع لديهم بسهولة.