أسواق

خبر عاجل كوريا الجنوبية تهز سوق العملات الرقمية.. والخسائر قاسية

ورد الينا من صحيفة العربية الحدث

خبر نقلاً عن صحيفة العربية آخر تحديث: الخميس 24 ربيع الثاني 1439هـ - 11 يناير 2018م KSA 16:27 - GMT 13:27

كوريا الجنوبية تهز سوق العملات الرقمية.. والخسائر قاسية

تلقت أسواق العملات الرقمية هزة قوية جاءت هذه المرة من كوريا الجنوبية التي تعد من بين أكبر أسواق تداول العملات الرقمية في العالم.

هذه الهزة أدت إلى تواصل التراجع الحاد في أسعار العملات، ما هوى بالعملة الإلكترونية الأبرز "بتكوين" إلى الهبوط باتجاه مستوى 13 ألف دولار.

ورغم عدم وجود التوصل إلى قرار فعلي بشأن الحديث والجدل الدائر في كوريا الجنوبية بشأن حظر تعاملات العملات الرقمية إلا التي يقوم بها أشخاص حقيقيون، أو ما ترمي إليه الحكومة من فرض الضرائب على الأرباح المحققة من التجارة في العملات الرقمية، إلا أن مجرد الحديث عن هذه الأمور في واحدة من أكبر أسواق العملات الرقمية في العالم كان كفيلا بإحداث هذه الهزة القوية.

وداهمت الشرطة الكورية وسلطات الضرائب عددا من مقرات تداول العملات الرقمية بسبب ما يقولون إنه "التهرب من الضرائب في تبادل العملات".

القلق في كوريا ربما يحسم مصير أسواق العملات الرقمية عالميا، والذي من المتوقع ألا يطول هذا الغموض، حيث يطالب صانعو السياسات المالية في جميع أنحاء العالم بضرورة تنظيم الأصول بما في ذلك العملات الرقمية التي شهدت ارتفاعات كبيرة وقياسية خلال العام الماضي.

وزير العدل الكوري بارك سانغ كي قال إن العملات الرقمية تسبب "قلقا كبيرا" للحكومة.

سانغ كي قال أيضا إن الحكومة تعد مشروع قانون لحظر تداول العملات الافتراضية في التبادلات المحلية.

هذه التصريحات أحدثت هزة قوية في أسواق العملات، ما دفع مكتب الرئاسة في كوريا الجنوبية، وخلال ساعات قليلة من المؤتمر الصحافي لوزير العدل للقول إنه لم يتم فرض الحظر بعد على العملات الافتراضية داخل البلد، بينما هو أحد التدابير التي يتم النظر فيها.

وقال مسؤول في وزارة العدل إن حظر تداول العملات الافتراضية نوقش بما فيه الكفاية مع وكالات حكومية أخرى وكذلك وزارة المالية والسلطات المالية في البلاد.

وبمجرد صياغة مشروع القانون، فإن سن تشريعات حظر تجارة العملات الافتراضية تتطلب تصويت الأغلبية في الجمعية الوطنية بإجمالي 297 عضوا وهي عملية، بحسب رويترز، يمكن أن تستغرق أشهرا أو حتى سنوات.

وقاد هذا الموقف المتشدد من الحكومة الكورية عمليات بيع واسعة للعملات الرقمية في كل البورصات المحلية في كوريا أو حتى العالمية.

وقد انخفض سعر بتكوين في كوريا خلال تعاملات اليوم بنسبة 21%.

وتراجع بتكوين أكثر من 10% في بورصات أخرى مثل بت ستامب إلى 13.199 دولار، بعد أن كانت 13.120 دولار، وهو أدنى مستوى لبتكوين منذ 2 يناير الجاري.

كما انخفض سعر إيثيريوم إلى 1213 دولار، بتراجع 9.28%، وكذلك ريبل إلى 1.77 دولار، بانخفاض 8.11%.

وجرت هذه الخسائر غالبية العملات الافتراضية حيث تراجع كاردانو 4.08% لـ0.70 دولار، ولايت كوين إلى 237.3 دولار.

ويرى الخبراء أنه في حال تم فرض الحظر الكوري على تعاملات العملات الرقمية فإن ذلك سيجعل التداول صعبا ولكنه لن يكون مستحيلا.

"التجار حريصون على تعاملاتهم وسوف تجد صعوبة في عرقلةاستثماراتهم في كوريا، ولكن من الممكن أن تذهب هذه الاستثمارات إلى خارج كوريا، مثل اليابان على سبيل المثال.

وزادت عملة بتكوين خلال العام الماضي نحو 1500%، وقد أثار الطلب الهائل على العملات الافتراضية هلع الحكومة في الواقع، حيث تدافع طلاب الجامعات وربات البيوت لإدمان تداول العملات الافتراضية.

واليوم الخميس، أعلنت وزارة العدل في كوريا الجنوبية تقدم نحو 55 ألفا من الكوريين بالتماس للرئاسة لوقف ما يسمونه حالة القمع في أسواق العملات الافتراضية.

قد تقرأ أيضا