الرياضة

خبر عاجل هل يجلب "قط الملعب" للهلال حظ برشلونة أم نحس ليفربول؟

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

ورد الينا من صحيفة العربية الحدث

خبر نقلاً عن صحيفة العربية آخر تحديث: الأربعاء 29 جمادي الأول 1439هـ - 14 فبراير 2018م KSA 19:18 - GMT 16:18

هل يجلب "قط الملعب" للهلال حظ برشلونة أم نحس ليفربول؟

تبادل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم مقطعاً مرئياً لقط تسبب بإيقاف مباراة الهلال السعودي والعين الإماراتي في دوري أبطال آسيا، في حالة قد تعتبر نادرة في الملاعب السعودية، لكنها عكس ذلك في أوروبا.

واقتحم القط ملعب جامعة الملك سعود في مباراة الهلال الأولى عليه أمام العين الإماراتي، وقطع الملعب بالعرض قبل أن يختار الرحيل طوعاً، وسط ضحكات لاعبي الهلال وضيوفهم، غير عابئين بهجمة محمد البريك التي توقفت بسبب الضيف الغريب.
 

ولا يعتبر دخول القطط إلى الملاعب أمراً نادر الحدوث في كرة القدم، بل إن جماهير برشلونة تتفاءل بقط أسود يقطن حول ملعبهم الشهير "كامب نو" بعدما ظهر في الدقيقة الأولى من أحد مواسمهم وانتهى ذلك بانتصارات تاريخية.

وفي مواجهة إليتش في أول مباريات برشلونة على أرضه في موسم 2014-2015 دخل القط الأسود ووقف بالقرب من مرمى كلاوديو برافو حارس الفريق الكاتالوني آنذاك، ولم يجرؤ أحد على الاقتراب منه، قبل أن يقترب منه خافيير ماسكيرانو لكن القط ابتعد ووقف على خط التماس، وكأنه مدرب يوجه لاعبيه، وسط تعابير مرتبكة من لويس إنريكي مدرب برشلونة الجديد آنذاك في أول مواسمه.
 

ضحك إنريكي بعدما رأى القط، وفي لقطة أخرى بدا مرتبكاً وهو يتحدث إلى مساعده أونزوي، وربما كان يخشى من الفأل السيئ، كونها دقيقته الأولى كمدرب لبرشلونة.

وبالعودة إلى القط، فقد ظل يسرح ويمرح بالملعب، ولم يتقرب منه أي لاعب، وحتى راوغ رجل الأمن الصناعي أكثر من مرة، قبل أن يلتقطه أحدهم ويخرجه من الملعب وتستكمل المباراة.

وفي ذلك الموسم، حقق برشلونة لقب الدوري الإسباني بعدما خسره الموسم السابق، وحصد لقب كأس إسبانيا، كما توج بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب يوفنتوس الإيطالي بعدما غاب عن البطولة القارية المهمة 4 أعوام، ليكمل الثلاثية التاريخية للمرة الثانية خلال 6 مواسم.

وقبل أسابيع، التقطت الصحف الإسبانية صور القط الأسود بالقرب من مدخل ملعب كامب نو قبل بداية إحدى مباريات الفريق في كأس إسبانيا، وعلق مغردون ساخرون بأن برشلونة يتجاوز تلك المباراة بسهولة، وهو ما حدث ووصل الفريق الكتالوني إلى المباراة النهائية التي ستقام أواخر أبريل القادم.
 

وفي المقابل، لا يجلب كل قط الحظ كما فعل الأسود لبرشلونة، ففي موسم 2011-2012 دخل قط إلى ملعب أنفيلد الخاص بنادي ليفربول الإنجليزي بعد 12 دقيقة من مباراته أمام توتنهام والتي انتهت بالتعادل السلبي. ولم يستطع ليفربول ذلك الموسم الحصول على لقب الدوري الإنجليزي وفشل بالتأهل كذلك إلى دوري أبطال أوروبا.

قد تقرأ أيضا